Banner: 

ترك برس

انخفضت أرباح مزارعي وشركات تجفيف الكرز الأمريكية، نتيجة استحواذ الواردات القادمة من تركيا، أكبر منتج للكرز في العالم، على السوق الأمريكية، ما دعا الشركات الأمريكية إلى المطالبة بفرض رسوم حمائية كبيرة تصل إلى 650% على الواردات التركية، وفق ما ذكر موقع Herald And News.

وقال نيلز فيلكيت، وهو مزارع كرز وكبير المسؤولين الماليين في شركة "شيريز آر أس وشري كي": "يمكن أن نفقد هذه الصناعة في العقد المقبل، إذا لم نحصل على نوع من الدعم".

وذكر الموقع أن أربعا من شركات تجارة الكرز في ولاية ميتشيغان التي تنتج ثلاثة أرباع إنتاج الولايات المتحدة من الكرز، تقدمت بشكوى في نيسان/ أبريل الماضي إلى وزارة التجارة الأمريكية ولجنة التجارة الدولية الأمريكية ضد تركيا.

ومن المتوقع أن تحدد لجنة التجارة الدولية يوم الجمعة المقبل ما إذا كانت هناك أدلة معقولة على إضرار الواردات من تركيا بالمنتجين المحليين بناءً على الأدلة المقدمة من الشركات. وفي حالة ثبوت هذه المزاعم يمكن الإعلان عن الرسوم الأولية في 18 تموز/ يوليو.

وتزعم الشركات الأمريكية أن تركيا تصدر الكرز المجفف إلى الولايات المتحدة بفارق يصل إلى 648.35٪ عن القيمة العادلة بسبب مجموعة واسعة من الدعم الحكومي التركي، بما في ذلك المنح والقروض والحوافز الاستثمارية والتخفيضات الضريبية.

ويجب على الشركات الأمريكية إثبات أن تركيا قد ألحقت أضرارا مادية بأعمالهم أو على الأقل تهدد بالقيام بذلك.

ووفقا لإدارة التجارة الدولية، استوردت الولايات المتحدة في عام 2018 نحو 756 طنا من الكرز المجفف بقيمة تصل إلى أكثر من 1.2 مليون دولار، بزيادة 259٪ عن عام 2016.

ويقول المنتجون المحليون إن متوسط سعر الجملة وصل نتيجة الصادرت التركية إلى نحو 82 سنتًا للرطل، في حين أن سعر البيع بالجملة لديهم يبلغ نحو 4.50 دولار.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!