Banner: 

ترك برس

أكد وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، أن أنشطة بلاده في البحر الأبيض المتوسط، قانونية، وأن أنقرة لن ترضخ لأي تهديد.

جاء ذلك في بيان نشره دونماز، على حسابه في موقع تويتر، تعليقا على قرار إدارة قبرص الرومية القاضي بإلقاء القبض على العاملين في سفينة التنقيب التركية "فاتح"، وموظفي شركات تتعاون مع شركة البترول التركية المساهمة، شرقي البحر المتوسط.

وأوضح دونماز أن تركيا تواصل أنشطتها شرقي بحر المتوسط، دون الاكتراث بالتصريحات الصادرة عن الجانب القبرصي الرومي وادعاءات إصدار قرار بإلقاء القبض على موظفي سفينة التنقيب التركي فاتح.

وأضاف دونماز أن وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، اتخذت بالتعاون مع الوزارات التركية المعنية، تدابيرها القانونية والسياسية لصد محاولات تجاهل سيادة تركيا الدولية.

وبيّن أن تركيا ستواصل جهودها من أجل إحلال السلام الإقليمي في المنطقة عبر تقاسم ثروات قبرص والبحر المتوسط بشكل عادل.

تجدر الإشارة أنّ تركيا تؤكد أنها لن تسمح لشركات الطاقة بالقيام بأنشطة التنقيب والإنتاج في المناطق التي تدخل في نطاق صلاحياتها البحرية.  

وتعارض قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط. 

بدورها، أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا إنما تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!