ترك برس

كشفت تركيا عن موعد دخول أول حاملة طائرات محلية الصنع، الخدمة لدى قواتها البحرية.

جاء ذلك في بيان لرئاسة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية، عقب زيارة رئيسها إسماعيل دمير، ترسانة "طوزلا" بمدينة إسطنبول، حيث تتواصل أعمال تصنيع سفينة الهجوم البرمائية متعددة الأغراض "تي جي غي أناضول - TCG Anadolu".

وقال البيان إن القوات البحرية للبلاد تستعد لاستلام أكبر سفينة حربية مصنّعة بإمكانات وقدرات وطنية، في أواخر 2020، موضحة أن أعمال تصنيع حاملة الطائرات المحلية "أناضول" تتواصل بشكل منتظم كما هو مخطط لها، وأن موعد التسليم سيتم قبل عام من الموعد المحدد.

وأضاف أن حاملة الطائرات المحلية ستدخل الخدمة لدى البحرية التركية، بحلول أواخر 2020، لتعزز تركيا بعد ذلك مكانتها العالمية في مجال تصنيع السفن من هذا النوع.

ويبلغ طول "تي جي غي أناضول" 231 متراً وعرضها 32 متراً، فيما يصل وزنها مع الحمولة الكاملة إلى 27 ألف طن.

وفي عام 2004 أطلقت تركيا، مشروع "ميلغم" بهدف بناء سفن حربية محلية الصنع.

ويتكون المشروع من ثماني سفن حربية محلية الصنع، تم الانتهاء من بناء أربع من طراز "كورفيت" في إطار هذا المشروع، حيث بدأت الأعمال لبناء السفينة الخامسة "فرقاطة إسطنبول".

وفي تصريحات سابقة له، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تعمل من أجل إلغاء الاعتماد على الخارج في مجال الصناعات العسكرية مع حلول عام 2023، وعّبر عن فخر بلاده بصناعة سفن عسكرية وغواصة، وقال إن تركيا من بين عشر دول في العالم تصمم سفنا حربية وتصنعها.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!