ترك برس

أثار مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر تعاملًا غير لائق من قبل شرطي مع مسنّ، تعاطفًا شعبيًا مع المسنين، وردود فعل غاضبة تجاه سلوك الشرطي استدعت إجابة وزيرين أتراك وتغيير الحكومة لعدد من سياساتها وإجراءاتها.

ونُشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ادّعى فيه المصور أنه رجل شرطة وهو يخاطب مُسنًّا يدعى إحسان يافاتشا البالغ من العمر 80 عاما، ويسأله عن سبب خروجه من منزله بعد قرار حظر التجول للمسنين قائلًا: "ينبغي علي تغريمك، لكنني سأسامحك هذه المرة".

أبدى يافاتشا حزنه في الفيديو، موضحا له أنه ذاهب إلى المستشفى ولم يسمح له سائق الحافلة بالركوب لتوقف بطاقته مما اضطره إلى المشي بالشارع.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن تركيا تماشيا مع قرار حظر تجول المسنين في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا، أوقفت استخدام بطاقات المسنين التي تمنح للمتقاعدين وتمكنهم من استخدام أي وسيلة نقل عام مجانا.

تسبب الفيديو في موجة غضب عارم من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، لسخرية المصوّر من الرجل المسن، حتى أن وزير الداخلية سليمان صويلو علّق على الفيديو غاضبا عبر حسابه على تويتر:

"إن بقاء من يبلغ عمره 65 عاما فما فوق، ومن كان منهم مصاب بأمراض مزمنة في المنزل، لن يقيه من فيروس كورونا فقط، بل أيضا من المرضى المتجولين بالهواتف الذكية الذين يسجلون عليها مقاطع فيديو".

وسرعان ما زار حاكم منطقة "كاتشيوران" في أنقرة أوغور بولوت، المسنّ يافاتشا، وأجرى خلال الزيارة اتصالا مع وزير الداخلية ليتحدث مع المسن ويعتذر منه، وقال بولوت: "اعتذرنا ليافاتشا عن السلوك غير اللائق الذي تعرض له".

لاحقًا، ألقت فرق إدارة شرطة ولاية أنقرة القبض على الشخص المصور، ونُقل إلى المحكمة بتهمة تولي وظيفته العامة بشكل غير ملائم، وتخويفه رجل مسن.

وحكمت محكمة جنايات السلام الأولى في أنقرة يوم 24 آذار/ مارس، على المتهم بعدم مغادرة منزله لمدة 15 يوما، وبعد إنهاء المدة يتوجب عليه زيارة دار المسنين يومين في الأسبوع.

وفي تعليق له على القضية، صرح وزير العدل عبد الحميد غُل في بيان على تويتر قائلًا: "قرر نظامنا القضائي ألا يترك المتّهم بلا عقوبة، والحكم عليه بعدم مغادرته منزله لمدة 15 يوما، حتى يفهم أن العم إحسان ليس هو الوحيد المعنيّ بالبقاء في المنزل، كما حُكم عليه بزيارة دار المسنين حتى يفهم قيمة كبارنا بعد انتشار خطر تفشي الكورونا".

وتقوم فرق الشرطة والجندرمة التركية بتلبية طلبات المسنين واحتياجاتهم حتى لا يضطروا للخروج من المنزل، كما تشارك مجموعة شباب الدعم "Vefa" بالمساعدة في ذلك.

إيصال رواتب المشمولين بالحظر إلى بيوتهم

أصدرت وزارة الداخلية تعليمات للولايات، بأن تدفع رواتب من فرض عليهم حظر التجول من المسنين والمصابين بأمراض مزمنة في منازلهم، وأن يتولى الدفع مسؤولو البنوك، أو مجموعة الدعم الاجتماعي "Vefa" بتنسيق من الولايات.

ويمكن لمن يرغب بالاستفادة من هذه الخدمة التواصل مع أرقام الهواتف 112، و155، و156 لتقديم طلبات الحصول على مدفوعات المنزل وتعليمات التحويل الإلكتروني.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!