ترك برس

أعلن المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" العسكرية في ليبيا، إسقاط طائرة مسيرة إماراتية جنوب منطقة "العجيلات"، فيما تداول مراقبون صورًا ومشاهد قالوا إنها لسفينة تركية ربما تكون هي التي استهدفت الطائرة الإماراتية.

الناطق باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد قنونو، قال في تصريح له الأربعاء، إن الدفاعات الجوية لقواتهم نجحت في إسقاط طائرة إماراتية مسيرة جنوب العجيلات غربي البلاد، وفق وكالة الأناضول التركية.

ورغم إعلانها، في 21 مارس/ آذار الجاري، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أن مليشيا حفتر، تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.

وردا على ذلك، أطلقت حكومة "الوفاق"، المعترف بها دوليا، عملية "عاصفة السلام" العسكرية، الأسبوع الماضي.

وتنتهك قوات حفتر، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان 2019.

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو قيل إنها تعود لسفينة حربية تركية وهي تطلق النار على طائرة مسيرة تابعة لميليشيات حفتر.

الناطق الرسمي باسم الميليشيات غير الشرعية التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، زعم عبر صفحته في موقع "فيس بوك"، إنه "في تطور خطير في العمليات العسكرية الجارية في غرب البلاد بارجة تركية تقوم برماية صواريخ من عرض البحر على منطقة العجيلات دون حدوث اي خسائر".

وزعم أن "تدخل القوات البحرية التركية مستمر حيث كان في السابق ترافق البوارج التركية سفن شحن تقل اسلحة ومعدات عسكرية وإرهابيين ومرتزقة سوريين".

وقال الصحفي التركي ليفنت كمال، إن سفينة تابعة للقوات المسلحة التركية أطلقت النار على طائرة مسيرة مقدمة من الإمارات إلى قوات حفتر، في ليبيا.

وأشار إلى أن جسم الصاروخ الذي يتوقع أنه أطلق من السفينة، سقط ولم يتم التأكد ما إذا كانت قد أصابت الهدف، وهي من طراز "RIM66".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!