ترك برس

أعلنت وسائل إعلام تركية، منح أنقرة الجنسية التركية لـ محمد فارس أول رائد فضاء سوري، والذي انتقل للعيش على أراضيها عقب اندلاع الثورة السورية عام 2011.

القناة الإخبارية الرسمية التركية "TRT HABER" التقت برائد الفضاء السوري وأسرته، ونقلت آراءهم ومشاعرهم عقب الحصول على الجنسية التركية.

وأكد رائد الفضاء السوري في حواره مع القناة الإخبارية التركية، أنه بات بإمكانه نقل خبراته وتجاربه في مجال علم الفضاء، إلى الشباب التركي، والعمل لصالح تركيا في هذا المجال.

ويعدّ محمد فارس الذي يُلقّب بـ "آرمسترونغ العرب" ، أول سوري وثاني عربي يصعد إلى الفضاء، بعد رائد الفضاء السعودي سلطان بن سلمان.

وفي تصريحات سابقة لوسائل إعلام تركية، قال الفارس إن شعبيْ تركيا وسوريا لديهما ماض مشترك يعود إلى 400 عام، معربا عن سعادته لاستمرار الصداقة بين الشعبيْن.

وعبّر فارس عن سعادته حيال استمرار الصداقة بين شعبي البلديين قائلا: "من الجميل أن نرى الصداقة القديمة مستمرة".

 واللواء محمد فارس، رائد الفضاء السوري الوحيد الذي غادر إلى محطة الفضاء الدولية عام 1987، بالتعاون مع الاتحاد السوفييتي، وبعد بدء الحراك الشعبي في سوريا عام 2011، كانت له مواقف معارضة ومنددة بوحشية النظام وغادر البلاد، ليستقر في تركيا.

وفي منتصف مارس 2011، انطلقت في سوريا احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء أكثر من 44 عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، ما قابله النظام باستخدام العنف وإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

وتحولت الاحتجاجات بعد ذلك إلى حرب بين قوات النظام والمعارضة، قام النظام خلالها باستهداف المناطق التي خضعت لسيطرة المعارضة بالقصف، ما أوقع مئات الآلاف من القتلى، وتسببت بنزوح الملايين عن مساكنهم داخل البلاد وخارجها.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!