ترك برس

انتقدت صحيفة ألمانية، ترديد النجم الرياضي الدولي، مسعود أوزيل للنشيد الوطني التركي، خلال إحدى مبارياته مع فريقه "فنربختشه" التركي الذي انتقل إليه مؤخراً.

وقبيل مباراة "فنربختشه" و"غوز تبه" التركيين، والتي انتهت بفوز الأخير، ردد الفريقان النشيد الوطني لبلادهما، كما هو معتاد قبل كل مواجهة رياضية.

وفي هذه الأثناء، ظهر أوزيل عبر الشاشة وهو يردد النشيد الوطني التركي، اللقطة التي لم تمر مرور الكرام على الصحف الألمانية، حيث انتقدت بيلد أوزيل بشدة، وربطت بين أدائه النشيد التركي ورفضه أداء النشيد الألماني خلال وجوده مع المنتخب.

وكتبت الصحيفة الألمانية "أوزيل لم يكن معروفا من قبل كمغن عظيم. على العكس، كان دائما يلتزم الصمت لحظة عزف النشيد الوطني. وعندما كان الآخرون يغنون يظل فمه مغلقا"، وفقاً لـ "الجزيرة نت."

وسبق نشر "بيلد" تقارير منذ انضمام أوزيل إلى "فنربختشه"، تساءلت فيها إن كان اللاعب ذو الأصول التركية سيؤدي النشيد مع فريقه الجديد، وجاءت الفرصة في مباراة الأمس لتشن هجومها على أوزيل المتوج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014.

وقال أوزيل في تصريحات سابقة إنه لا يردد النشيد (الألماني) لأنه يكون منشغلا بالدعاء خلال تلك الفترة، ويعتقد أن ذلك يمنحه الثقة والقوة لخوض المباريات.

ولعب أوزيل 92 مباراة بقميص المنتخب الألماني وسجل 23 هدفا، واختار اعتزال اللعب الدولي بعد مونديال 2018، وتحدث عن تعرضه للعنصرية.

وواجه النجم ذو الأصول التركية انتقادات كبيرة من طرف الصحافة الألمانية بسبب صورته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل مونديال 2018.

وانضم أوزيل إلى "فنربختشه" بعقد يمتد 3 مواسم، بعد أشهر من الابتعاد عن المنافسة بسبب خلاف مع المدرب الإسباني مايكل أرتيتا في ناديه السابق أرسنال.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!