Banner: 

ترك برس

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، آخر المستجدات الحاصلة على الساحة السورية.

وأوضحت مصادر في الرئاسة التركية، أنّ رئيسة الوزراء البريطانية، زوّدت الرئيس التركي بمعلومات عن القصف الذي نفذته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا فجر اليوم السبت، ضد مواقع النظام السوري.

من جانبه أكّد أردوغان أنّ تركيا كانت وما زالت تعارض وتندد بشدة استخدام الأسلحة الكيميائية.

ودعا أردوغان إلى العمل من أجل إنهاء الظلم الذي يمارسه النظام السوري ضدّ الشعب السوري، ووقف كافة هجماته بالاسلحة الكيميائية والتقليدية.

وأكّد أردوغان أنّ السبيل الوحيد لإحلال الأمن والاستقرار والسلام في سوريا، هو الحل السياسي، مشيراً إلى وجوب عدم التصعيد في المنطقة.

 وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أمر في كلمة متلفزة، السبت، بتوجيه ضربات عسكرية ضد أهداف لنظام بشار الأسد. وتلاه تأكيد تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، في كلمة متلفزة ثانية، إنه لم يكن هناك بديل لاستخدام القوة لردع النظام السوري.

وتأتي تلك الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!