Banner: 

ترك برس

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم السبت، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الضربة الأمريكية، والفرنسية، والبريطانية، لمواقع النظام السوري.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، أن ماكرون زود الرئيس أردوغان، بمعلومات عن عملية القصف لمواقع النظام السوري.

وأكد أردوغان لنظيره الفرنسي، أن بلاده تدين بشدة استخدام السلاح الكيميائي منذ زمن طويل، منتقدا الصمت على عمليات القصف الكيميائي السابقة.

وشدد الرئيس التركي على ضرورة وقف النظام السوري استخدام السلاح الكيميائي، وكافة أشكال الأسلحة ضد المدنيين، مؤكدا على ضرورة التوصل لحل سياسي ليعيش الشعب السوري.

وأضاف أردوغان، أنه يجب عدم زيادة التوتر في المنطقة، وأنه بحث مع رئيس وزراء بريطانيا الضربة على سوريا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!