Banner: 

ترك برس

جدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، ترحيب بلاده للضربة العسكرية الثلاثية ضدّ مواقع النظام السوري، واصفاً إياها بالإيجابية رغم تأخرها.

وأضاف يلدريم في كلمة ألقاها خلال مشاركته في المؤتمر العام السادس لحزب العدالة والتنمية في منطقة طوزلا بمدينة إسطنبول، أنّ الدول التي نفذت الضربة العسكرية ضد مواقع النظام، لم تحرك ساكنا حيال المجازر التي وقعت في سوريا، إلى حين استخدام السلاح الكيميائي الأخير.

وأوضح بأنّ الضربة العسكرية التي نُفّذت فجر السبت الماضي، تعتبر بمثابة درس للنظام السوري، ولكل جهة تقوم بارتكاب المجازر في المنطقة، مضيفاً: "النظام السوري يقتل شعبه منذ 7 سنوات، والعالم الغربي لم يتذكر المظلومين إلّا بعد استخدام النظام للأسلحة الكيميائية، وتركيا ستواصل العمل على حماية الأبرياء والمدنيين من ظلم النظام".

هذا ونفذت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، فجر أمس السبت، ضربة ثلاثية ضد أهداف للنظام السوري داخل البلاد، قالوا إنها جاءت رداً على استخدام النظام، السلاح الكيميائي خلال هجوم على مدينة دوما بالغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق، مطلع أبريل/ نيسان الجاري.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!