Banner: 

ترك برس

تستعد مغارة "كرائين" الواقعة بولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، للانضمام إلى قائمة منظمة الأمم المتحدة للتراث الثقافي العالمي "اليونسكو"، نظراً لكونها من أقدم الأماكن السكنية في منطقة الأناضول.

وتحتوي المغارة بداخلها أعمدة طبيعية ضخمة، ورواسب كلسية الكبيرة، وكانت تُستخدم منذ أقدم العصور كمكان للإقامة بسبب العوامل الجوية المتغيرة التي تتمتع بها المنطقة، كما تعتبر واحدة من الأماكن السياحية التي تجذب السياح الأجانب والمحليين إليها على مدار الفصول الأربعة.

وبحسب خبراء في علم الآثار، فقد تمّ اكتشاف المغارة عام 1946 من قبل بروفسور تركي يُدعى إسماعيل قيليتش كوكتان، فيما بدأت أعمال الحفر سنة 1985، وإلى اليوم ما زالت الجهات المختصة في تركيا تواصل عمليات الحفر بداخلها، وكلّما تعمّقت الفرق في الحفر، ظهرت آثار جديدة تحمل معها معلومات جديدة عن تاريخ الإنسانية والطبيعة.

وتتكون مغارة "كرائين" من 3 مساحات كبيرة يصل أعماقها إلى 50 متراً، وقد استخدمت أول مرة للسكن قبل 500 ألف عام.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!