Banner: 

ترك برس

مع قيام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بجولة في أمريكا اللاتينية والتي اختتمها اليوم الاثنين بزيارة فنزويلا، توجهت الأنظار إلى المشاريع والفعاليات التركية في المنطقة، وبالأخص التي حققتها من خلال قواتها الناعمة حول العالم "تيكا".

وتعد وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا"، من أبرز وأهم المؤسسات التي تساهم في تحقيق الرؤية التركية وسياساتها متعددة الجوانب في دول العالم.

وأظهر تقرير لوكالة الأناضول للأنباء، أن مجموع المشاريع والفعاليات التي قامت بها "تيكا" في أمريكا اللاتينية، بلغت 172 مشروعاً خلال السنوات الـ 10 الأخيرة.

وكانت تركيا قد أعلنت سنة 2006 "عام أمريكا اللاتينية والكاريبي"، بعد أن قامت في العام نفسه بتحديث "خطة العمل الخاصة بأمريكا اللاتينية والكاريبي" والتي وضعتها لأول مرة عام 1998.

وافتتحت "تيكا" أول مكتب لها في المنطقة، عام 2014 في المكسيك، وبعد عام واحد كانت كولومبيا البلد الثاني الذي تفتتح فيه الوكالة التركية مكتبها.

وتسعى "تيكا" إلى أن تكون جسر التواصل بين تركيا وشعوب أمريكا اللاتينية، من خلال مشاريعها المختلفة في المنطقة، والمتمثلة في دعم تأمين فرص العمل للنساء، وإتاحة الاستثمارات، ودعم عملية السلام في كولومبيا، وغيرها من المشاريع والأنشطة العديدة.

كما تواصل وكالة التعاون والتنسيق التركية، تقديم دعمها في مجال الاقتصاد والبنى التحتية أيضاً في بلدان أمريكا اللاتينية، فضلاً عن أنها كانت من أوائل المنظمات التي قدمت المساعدات الإغاثية لسكان المكسيك المتضررين من الزلزال الذي وقع العام الماضي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!