Banner: 

ترك برس

توقع بنك "ABN AMRO" الهولندي أن يصل معدل نمو الاقتصاد في تركيا إلى 1.5% خلال العام القادم وليس 1.3% كما توقع من قبل، على أن ينخفض معدل التضخم من 21% إلى 12% بنهاية عام 2019.

وقالت نورا نيوتيبوم، الخبيرة الاقتصادية في بنك ABN AMRO، إن انخفاض قيمة الليرة التركية، إلى جانب ارتفاع مستويات التضخم (21.6٪ على أساس سنوي في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر)، سوف يستمر في إبطاء الاستهلاك، ولذلك نتوقع أن يظل معدل التضخم عند نحو 21٪ حتى منتصف عام 2019، قبل أن ينخفض ​​بسرعة إلى 12٪ في كانون الأول/ ديسمبر 2019.

وأضافت الخبيرة الهولندية أنه بالنظر إلى الإعلان الأخير للبنك المركزي التركي بالحفاظ على الموقف المالي المتشدد حتى ظهور تحسن ملحوظ في آفاق التضخم، فإننا نفترض أن يبقى سعر الفائدة عند 24%، على الأقل حتى منتصف عام 2019. وهذا سيكون كافيا لتجنب المزيد من انخفاض قيمة العملة وأن يخلق الظروف اللازمة لمزيد من التحسن في معنويات السوق.

وأرجعت نيوتيبوم تغيير البنك لتوقعاته بشأن معدل النمو في تركيا وانخفاض البطالة إلى أن الحكومة التركية اتخذت في الأشهر القليلة الماضية خطوات مختلفة لمنع حدوث ركود حاد، بما في ذلك التخفيضات على القروض ذات الفائدة المرتفعة والسيطرة التنظيمية لمساعدة البنوك على التعامل مع القروض المتعثرة. كما أن  الموقف النقدي المتشدد سيساعد على منع تقلبات أسعار الصرف.

كما توقعت أن يحدث مزيد من ضخ الأموال الحكومية في شكل إعفاءات ضريبية قبل الانتخابات المحلية المقررة في أواخر مارس/ آذار المقبل، لافتة إلى أن ذلك سيكون إيجابيا للنمو.

ووفقا لنيوتيبوم فإن تحسن العلاقات التركية مع الولايات المتحدة بعد إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون، والدعم الذي تتلقاه تركيا من الدول الغربية في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي ساهم أيضا في تغيير التوقعات بشأن الاقتصاد التركي العام القادم.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!