Banner: 

الأناضول

يعكف المواطن التركي حسن جتين (37 عاما) على تحويل قشور وجذوع الشجر إلى تحف فنية وبيعها لتوفير لقمة عيش له ولأفراد أسرته.

وخلال حديثه للأناضول، قال جتين إنه اكتشف مهارته اليدوية بعد عدة محاولات لصناعة حلي لدى أحد أصدقائه، وأنه قرر فتح ورشة قبل عامين بولاية سعرت جنوب شرقي البلاد.

وأشار إلى أنه في البداية كان يبذل جهدا ووقتا طويلا في تحويل قشور وجذوع الشجر إلى تحف قبل أن تعتاد يده على العمل.

وأضاف أن يشعر بالمتعة أثناء العمل على منح جذور الشجر أشكالا فنية، مؤكدا أن منتجاته تحظى بإعجاب كبير.

ولفت إلى أن منتجاته تلقى رواجا في ولايات أنقرة وإسطنبول وإزمير وليست محصورة بولاية سعرت فقط.

بدورها، قالت إحدى زبائن المحل وتدعى مروة جاندر إن المحل يضم الكثير من المنتجات التي يمكن تقديمها هدايا إلى الأصدقاء في أعياد ميلادهم.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!