Banner: 

ترك برس
تعود أقدم عملة ورقية تركية أصدرتها تركيا إلى العهد الجمهوري سنة 1927، وذلك بعد إعلان الجمهورية في 12 يناير/ كانون الثاني عام 1926، ولكنها طبعت بالحروف العثمانية ومن ثم طبعت من جديد بالحروف اللاتينية سنة 1937.
ومنذ ذلك الحين، دخلت إلى السوق التركي 120 ورقة نقدية مختلفة الفئات في 9 إصدارات حتى الآن، فقد كانت الطبعة الورقية الأولى في لندن عام 1927، حيث كانت من فئة 5 و10 و50 و100 ليرة تركية حيث طبعت بالحروف العثمانية، وتم تداول هذه العملات حتى عام 1939.
وفي عام 1944 تم إصدار الطبعة الثانية من العملة الورقية في إنكلترا وألمانيا، وكانت تحمل صورة عصمت إينونو رئيس الدولة آنذاك، وكانت أصغر الفئات 50 قرشًا وأكبرها هو 1000 ليرة تركية، وفي وقتها كانت الليرة التركية تعادل 0.77 دولار أمريكي.
وفي عام 1947 تم طباعة فئات جديدة من الليرة التركية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم سحب فئات القروش من التداول وتم طرح أصغر عملة نقدية حتى ذلك الحين من فئة 2.5 ليرة.
وفي عام 1952 بعد انتهاء حكم إينونو بدأت طباعة صورة مصطفى كمال أتاتورك على العملات مرة أخرى، وتم تأسيس أول دار طباعة للمال في تركيا عام 1958.
وفي عام 1966 تم سحب العملة فئة 2.5 من التداول وطباعة عملات جديدة بنفس الفئات مع تصاميم جديدة، وبقيت الـ 1000 ليرة أكبر فئة آنذاك.
وخلال الفترة ما بين الـ 1980 وحتى الـ 1994 وبسبب تدهور الاقتصاد التركي، تم إصدار طبعات جديدة من فئة 10 آلاف و20 ألفًا و50 ألفًا و250 ألفًا.
وفي عام 1995 تم سحب فئات 5 آلاف و10 آلاف ليرة وإصدار فئة 1 مليون ليرة تركية.
وفي عام 1999 تم إصدار فئة 10 ملايين وسحب فئة 100 ألف ليرة من التداول.
وعند الدخول إلى الألفية الثانية أصبح من الضروري إجراء تعديلات على الليرة التركية بعد النمو الاقتصادي الكبير، ولأجل ذلك أصدر قانون تنظيم العملة للجمهورية التركية يوم 28 كانون الثاني/ يناير 2004 وبرقم 5083، جرى بعدها حذف 6 أصفار من العملة بتاريخ 1كانون الثاني سنة 2005 ليبدأ الجيل الثامن من النقود.
كانت الليرة التركية الجديدة من فئات 5 و10 و20 و50 و100 ليرة. وبعد حذف ستة أصفار من العملة اكتسبت الليرة استقرارها ولازالت العملة مستمرة في استقرارها منذ ذلك الوقت.
وأخيرا في عام 2009 تم اصدار فئة 200 ليرة، وبدأت الليرة التركية تحتل مرتبة متقدمة بين العملات ففي عام 2011 كانت الدولار يعادل 1.48 ليرة، ولكن الأحداث السياسية الإقليمية في الفترة القريبة المنصرمة والأحداث الحالية التي تشهدها المنطقة بشكل عام أدت إلى تدني مستوى الليرة نوعا ما حتى وصل إلى 3.5 ليرة مقابل الدولار في نهاية عام 2016.
وفي عام 2017، شهدت الليرة التركية تعافيًا ملحوظًا بعد تسجيل الاقتصاد التركي نموًا بلغ 5 في المئة في الربع الأول من العام، ليصل سعر صرف الدولار إلى 3.41 ليرة تركية في شهر آب/ أغسطس الماضي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!